Showing posts with label حوادث وقضايا. Show all posts
Showing posts with label حوادث وقضايا. Show all posts

Saturday, December 17, 2016

بيان هام من وزارة الداخلية يوضح تفاصيل القبض وملاحقة منفذى الحادث الإرهابى بالكنيسة البطرسية بالعباسية

بيان هام من وزارة الداخلية يوضح تفاصيل القبض وملاحقة منفذى الحادث الإرهابى بالكنيسة البطرسية بالعباسية


بيان هام من وزارة الداخلية يوضح تفاصيل القبض وملاحقة منفذى الحادث الإرهابى بالكنيسة البطرسية بالعباسية


أصدر المركز الإعلامي بوزارة الداخلية بيانا فيما يلي نص البيان:
- فى إطار جهود الوزارة المبذولة بمجال تتبع وملاحقة منفذى الحادث الإرهابى بكنيسة القديسين بولس وبطرس الملحقة بالكاتدرائية المرقصية بالعباسية والمخططين له والذى راح ضحيته العديد من المواطنين الأبرياء وأوقع إصابات بآخرين.
- فقد تم فور وقوع الحادث تشكيل فريق بحث متخصص من مختلف أجهزة الوزارة ووضع تصور للأبعاد المختلفة للحادث وطبيعة مسرح الجريمة ونتائج الفحص التقنى توصلاً للجناة إعتمد على تطوير إجراءات البحث عن العناصر الإرهابية الهاربة ومعاونيهم من المتشددين فكرياً وفقاً لقواعد المعلومات المتوفرة وبإستخدام الوسائل الفنية الحديثة لتحقيق الإشتباهات.
- أثمرت النتائج عن توصل قطاع الأمن الوطنى لمعلومات حول إعتناق المدعو/ مهاب مصطفى السيد قاسم " حركى / الدكتور " ( مواليد 2/11/1986 القاهرة ويقيم 7 شارع محمد زهران بالزيتون – طبيب ) بالأفكار التكفيرية للإخوانى المعدم/ سيد قطب وإرتباطه فى مرحلة لاحقه ببعض معتنقى مفاهيم ما يسمى بتنظيم أنصار بيت المقدس.. وأضافت المعلومات ما يلى:-
o سفره إلى دولة قطر خلال عام 2015 وإرتباطه الوطيد هناك ببعض قيادات جماعة الإخوان الإرهابية الهاربة الذين تمكنوا من إحتوائه وإقناعه بالعمل بمخططاتهم الإرهابية وإعادة دفعه للبلاد لتنفيذ عمليات إرهابية بدعم مالى ولوجيستى كامل من الجماعة فى إطار زعزعة إستقرار البلاد وإثارة الفتن وشق الصف الوطنى.
o عقب عودته للبلاد إضطلع وفق التكليفات الصادرة إليه بالتردد على محافظة شمال سيناء وتواصله مع بعض الكوادر الإرهابية الهاربة هناك حيث قاموا بتنظيم دورات تدريبية له على إستخدام السلاح وتصنيع العبوات التفجيرية لفترة أعقبها عودته لمحل إقامته.
o إستمرار تواصله مع قيادات الجماعة الإرهابية بقطر وتكليفه عقب مقتل القيادى الإخوانى/ محمد محمد كمال - بالبدء فى الإعداد والتخطيط لعمليات إرهابية تستهدف الأقباط بهدف إثارة أزمة طائفية واسعة خلال الفترة المُقبلة دون الإعلان عن صلة الجماعة بها.. حيث رصدت المعلومات إصدار ما يطلق عليه (المجلس الثورى المصرى – أحد الأذرع السياسية للجماعة الإرهابية بالخارج بيان بتاريخ 5 الجارى يتوعد قيادة الكنيسة الأرثوذكسية بسبب دعمها للدولة) حيث إضطلع المذكور بتشكيل مجموعة من عناصره المتوافقة معه فكرياً "تم تحديدهم" وأعد لهم دورات تدريبية بأحد الأوكار بمنطقة الزيتون بمحافظة القاهرة إستعداداً لتنفيذ بعض العمليات الإرهابية.
- تم التعامل مع حصيلة تحليل تلك المعلومات وتطابقها مع نتائج فحص المعمل الجنائى لمسرح الجريمة وأشلاء جثث الضحايا وأسفرت عن الإشتباه فى أحدها وهو المتهم الهارب/محمود شفيق محمد مصطفى "حركى / أبو دجانة الكنانى" بالتورط فى تنفيذ حادث الكنيسة من خلال عمل إنتحارى بإستخدامه حزام ناسف (سبق إرتباطه بإحدى الأسر الإخوانية بمحل إقامته وتلقيه تدريبات على تأمين المسيرات للجماعة الإرهابية بإستخدام الأسلحة النارية وضبطه أثناء قيامه بذلك وبحوزته سلاح آلى موضوع القضية رقم 2590/2014 إدارى قسم الفيوم – بتاريخ 14/3/2014 – وتم إخلاء سبيله بقرار من المحكمة فى 8/5/2014 .. حيث تم ربطه بإحدى البؤر التكفيرية لإعداداه لإعتناق الأفكار التكفيرية المنبثقة من فكر الإخوانى المعدم/ سيد قطب ومطلوب ضبطه فى القضيتين رقمى 2428/2015 إدارى العجوزة 1317/2016 إدارى الواسطى " نشاط تنظيمى للعناصر التكفيرية .
- أسفرت نتائج المضاهاة للبصمة الوراثية لأسرة المذكور " DNA " مع الأشلاء المشتبه فيها والمعثور عليها بمكان الحادث عن تطابقها.
- تم إستهداف الوكر المشار إليه وأسفرت النتائج عن ضبط عدد 2 حزام ناسف معد للتفجير وكمية من الأدوات والمواد المستخدمة فى تصنيع العبوات المتفجرة.. كما تم ضبط عناصر من تلك البؤرة وهم :
o رامى محمد عبدالحميد عبدالغنى " مواليد 20/10/1983 القاهرة ويقيم بها 27 شارع على الجندى / مدينة نصر – حاصل على بكالوريوس تجارة " ويعد المسئول عن إيواء إنتحارى العملية وتجهيزة وإخفاء المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة.
o محمد حمدى عبدالحميد عبدالغنى " مواليد 22/6/1979 – القاهرة ومقيم بها 5 شارع محمد زهران الزيتون – حلاق " وتمثل دوره فى الدعم اللوجيستى وتوفير أماكن اللقاءات التنظيمية لعناصر التحرك.
o محسن مصطفى السيد قاسم " مواليد 12/1981 القاهرة ويقيم بها 365 شارع ترعة الجبل / الزيتون والمذكور شقيق قيادى التحرك الهارب / مهاب ويضطلع بدور بارز فى نقل التكليفات التنظيمية بين شقيقه وعناصر التنظيم والمشاركة فى التخطيط لتنفيذ عملياتهم العدائية.
o علا حسين محمد على (مواليد 22/7/1985 القاهرة وتقيم بها 27 شارع على الجندى – مدينة نصر – زوجة الأول) وبرز نشاطها فى الترويج للأفكار التكفيرية من خلال وسائل التواصل الإجتماعى ومساعدة زوجها فى تغطية تواصلاته على شبكة المعلومات الدولية.
- جارى إتخاذ الإجراءات القانونية حيال العناصر المضبوطة وتقديمهم لنيابة أمن الدولة .. كذا مواصلة تتبع وملاحقة العناصر المرتبطة بتلك البؤرة.

المصدر: المركز الإعلامي لوزارة الداخلية المصرية

شخص غير متزن نفسيا في مترو الأنفاق يدعي أنه يرتدى حزام ناسف

شخص غير متزن نفسيا في مترو الأنفاق يدعي أنه يرتدى حزام ناسف


شخص غير متزن نفسيا في مترو الأنفاق يدعي أنه يرتدى حزام ناسف


صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى بأنه بتاريخ الجمعة 16الجارى قام أحد الأشخاص بمحاولة الدخول إلى محطة مترو أنفاق دار السلام ( تبدو عليه علامات عدم الإتزان النفسى ) مدعياً أنه يرتدى حزام ناسف وأنه سيقوم بتفجير نفسه.


على الفور إتخذت القوات الإجراءات الأمنية اللازمة وتم فرض كردون أمنى حول ذلك الشخص وإخلاء المواطنين من المحيط المتواجد به ورفع حالة الإستعداد القصوى بالمحطة بالإستعانة بقوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات فى محاولة للسيطرة عليه وإتخاذ الإجراءات التأمينية اللازمة .. وأثناء ذلك إنهار المذكور وقرر عدم صدق إدعائه وأنه يرتدى حزام تخسيس طبى وقد أقدم على ذلك التصرف الأرعن لمروره بظروف نفسية سيئة ، حيث بادر بالتخلى عن ملابسه العلوية ومن ضمنها حزام التخسيس الذى تبين أنه من القماش وكان يرتديه تحت جاكيت. 
بالفحص تبين أنه يدعى/وائل . إ . م .ع – مواليد 1978 – حاصل على دبلوم – ويعمل حلاق – ومقيم بدائرة قسم شرطة دارالسلام ، وبتفتيشه عثر معه على حقيبة يد صغيرة الحجم بداخلها ( عدد من روشتات لأدوية علاج نفسى وكمية من الأدوية الخاصة بعلاج الأمراض النفسية ) .
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة ، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

المصدر: المركز الإعلامي لوزارة الداخلية المصرية

Friday, December 16, 2016

فيديو ... 7 نقاط هامة جدا توضح كيف تم تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية

فيديو ... 7 نقاط هامة جدا توضح كيف تم تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية

فيديو ... 7 نقاط هامة جدا توضح كيف تم تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية

ننشر فيديو هاما جدا يلخص في سبع نقاط أو مشاهد كيف تم تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسىة طبقا للتقارير الطبية والمصورة لتحقيقات الامن الوطني المصري.




1- بفحص الكاميرات جيدا بواسطه الأمن الوطني تبين بوضوح أن الإرهابي كان يرتدي سترة منتفخة.

2- هذه الصور الاربعة توضح مراحل دخول الإرهابي ومحاولة التتبع من الحارس نبيل الذيي أستشهد عندما حاول منعه.

3- الإرهابي كان يتحرك مسرعا وأن أقرب باب وجده أمامه هو باب السيدات حيث يوجد ثلاثةة أبواب.

4- من خلال تحليل الصور والتحقيق العيني للمكان أكد أنه لا يوجد عبوة ناسفة وذلك لعدمم وجود حفرة ، وبمعاينة جثة الارهابي 
فأنها أنشطرت لنصفين فهو دليل قاطع على أن التفجير حدث بحذام ناسف.

5- تحليل ال DNA تم التأكد من صحته تماما بأخذ عينة من أخو الاهاربي وهو سائق توك توكك وقد أكد ألاطباء الشرعيين بأن 
نتيجة التحليل يمكن أن تظهر في أقل من 12 ساعة.

6- الأرهابي محمود شفيق تم القبض عليه في مارس 2016 بجنحه مباشرة الأنضمام للأخوانن والتظاهر بدون تصريح وقد تم 
أخلاء سبيله بعد عام على ذمة القضية ثم حكم عليه غيابيا بالسجن لمدة عامين.

7- شهادة الخادم مرقص مختار التي تؤكد أنه شاهد الإرهابي في اليوم السابق للحادث وقدد حاول الدخول للكنيسة بحجة دخول المكتبة لعمل بحث ومقابلة القس.

مصرية تقضي 900 يوم داخل السجون وتطالب أوباما بالتدخل قبل وصول ترامب

مصرية تقضي 900 يوم داخل السجون وتطالب أوباما بالتدخل قبل وصول ترامب


مصرية تقضي 900 يوم داخل السجون وتطالب أوباما بالتدخل قبل وصول ترامب

نشر موقع "هافنجتون بوست" مقالا مترجم عن صحيفة الجارديان "The Guardian" هذا نص المقال 

في منتصف مايو/أيار 2014، صعدت الشرطة المصرية الطوابق الستة إلى مكاتب مؤسسة بلادي، وهي منظمة لمساعدة أطفال الشوارع في القاهرة، وألقت القبض على جميع مَن بداخلها.
جمع الضباط أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف التي سيتم البحث فيها لاحقاً عن أدلة، وقبضوا كذلك على عدد من أطفال الشوارع الذين ترعاهم المنظمة غير الحكومية، وفق صحيفة الغارديان.



4 أشهر قبل توجيه التهم

أُلقي القبض على مؤسِّستها -آية حجازي وهي أميركية مصرية، وزوجها محمد حسنين- إلى جانب اثنين من الموظفين. في نفس الوقت ألقي القبض على 4 آخرين في أنحاء العاصمة المصرية.
بعد اعتقالها، استغرق الأمر 4 أشهر ليُوجه إلى حجازي والمعتقلين الآخرين تهم بارتكاب مجموعة من الجرائم، بما في ذلك الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي للأطفال واستخدام الأطفال للتظاهر ضد قوات الأمن.
يقول باسل حجازي، شقيق آية: "نحن نعرف، وهم يعرفون، والجميع يعرف أن هذه تهم ملفقة".
بلغت مدة الحبس الاحتياطي للمجموعة حتى الآن أكثر من 900 يوم، حتى بعد عدم عثور تقرير الطب الشرعي، الذي كلفه إياه النائب العام المصري، على أي دليل يفيد بأن الأطفال الذين ترعاهم مؤسسة بلادي تعرضوا لاعتداءات جنسية. يقول واد مكمولين، رئيس الفريق القانوني الأميركي الخاص بحجازي: "أي أدلة قد تحاول الحكومة استخدامها ضدهم ملفقة".
وكشف تقرير صدر مؤخراً عن مراقبين قانونيين، أن قضية حجازي انتهكت مراراً وتكراراً القانون الدولي وكذلك الدستور المصري. بيد أن مثل هذه الاعتراضات ربما لا تحمل أي تأثير يُذكر عندما تدخل حجازي محكمة القاهرة في الجلسة القادمة في 17 ديسمبر/كانون الأول. درجة غير مسبوقة بالتاريخ المصري فيما يتعلق بأقسى حالات قمع حقوق الإنسان،
طالبت أسرة حجازي إدارة أوباما بالتدخل، لكن الوقت ينفد بالنسبة لحجازي؛ إذ تشير إدارة ترامب القادمة بالفعل إلى أنها تعتزم بناء علاقات وثيقة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

بلغ السيسي درجة غير مسبوقة بالتاريخ المصري فيما يتعلق بأقسى حالات قمع حقوق الإنسان، مستهدفاً المعارضين السياسيين والصحفيين والعاملين في المنظمات غير الحكومية.

ومع ذلك، عندما التقى الاثنان على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول، أشاد دونالد ترامب بقيادة السيسي قائلاً إنه فى ظل إدارته "ستكون الولايات المتحدة الأميركية صديقاً مخلصاً -وليس مجرد حليف- تستطيع مصر الاعتماد عليه في الأيام والسنوات المقبلة".
كما التقى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، نائب الرئيس في إدارة ترامب، مايك بنس، في أوائل ديسمبر.
فيما تقول عائلات الذين اعتُقلوا سابقاً في مصر إن إشراك وزارة الخارجية في بذل المزيد من الجهد كان صعباً بالفعل، ولكن في حكم ترامب سيكون الأمر شبه مستحيل.
في أول عامين من فترة اعتقال آية، اعتمدت أسرة حجازي على مساعدة قليلة من سفارة الولايات المتحدة في القاهرة، غير أنها رفضت مستويات أعلى من الضغط السياسي أو الإعلامي.
وأوضح باسل: "كنا نظن أن جلب الأميركيين سيضر أكثر مما سينفع"؛ نظراً لأنّ كثيراً من الغضب الأوليّ في الصحافة المصرية كان بسبب جنسية آية الأميركية.
ولكن بعد سلسلة من التأجيلات، غيرت أسرة حجازي من طريقتها في وقت سابق من هذا العام.
تقول هناء سلطان، شقيقة محمد سلطان، المصري الأميركي الذي أُطلق سراحه من السجن المصري في مايو 2015 بعد إضراب عن الطعام دام 16 شهراً: "ممارسة الضغط هي الحل".
قال سلطان إن المواطنين الأميركيين يمكن أن يقعوا ضحية مخاوف سياسية أوسع عندما يتعلق الأمر بطريقة تعامل وزارة الخارجية مع قضية معينة.
ويضيف: "الدرس الذي تعلمناه هو أن عليك إجبارهم على الذهاب إلى أبعد الحدود لإعطاء المواطنين في الخارج حقوقهم، وإلا كل ما سيفعلونه هو الوجود في الزيارات المطلوبة (بالسجن) كل 4 إلى 6 أسابيع".


عائلات أميركية أخرى بسجون مصر

تقول أسرة سلطان، التي صارت مركزاً في شبكة من الأقارب المعنيين، إن هناك أميركيين أكثر بكثير مسجونون سراً في مصر. فيما تقول هناء سلطان: "ثمة 6 أو 7 عائلات أخرى طلبت منّا المساعدة".
وأضافت: "ولكن بالحديث مع من هم على دراية بالموضوع، كانت الأرقام أعلى، فهي تتجاوز الثلاثين".
تعهد ترامب من قبلُ في إحدى الخُطب الانتخابية بوضع "أميركا والأميركيين أولاً". إلا أن حالة حجازي تعني أن هذا التعهد قد يعرقل الصداقة الجديدة مع الرئيس المصري.
تسببت الشكوك الإضافية، لما يمكن أن يحدث بعد تنصيب ترامب، في جعل قضية حجازي أكثر إلحاحاً. وعن ذلك، تقول هناء سلطان: "إنه وقتٌ انتقالي. الله وحده يعلم ما سيحدث بعد يناير/كانون الثاني".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

Tuesday, December 13, 2016

مفاجأة يكشفها أحد خدام الكنيسة ويدعى مرقص مختار في حادثة تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية

مفاجأة،خدام الكنيسة،مرقص مختار،حادثة،تفجير،الكنيسة البطرسية بالعباسية


مفاجأة يكشفها أحد خدام الكنيسة ويدعى مرقص مختار في حادثة تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية

أمر المستشار نبيل صادق النائب العام بحبس 4 متهمين بينهم سيدة 15 يوما على ذمة التحقيقات لتورطهم في التخطيط والتنفيذ لتفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية والذي أسفر عن مصرع 24 شخصا وإصابة 49 آخرين.


فقد اسندت النيابة للمتهمين تهمة القتل العمد لعدد من الأقباط واستباحة دمائهم وحيازة أسلحة ومتفجرات وإيواء إرهابيين وتنفيذ عمليات عدائية ضد الدولة والانضمام إلى جماعة إرهابية أسست على خلاف القانون.

وكشفت معاينة النيابة عدم وجود كاميرات مراقبة داخل قاعة الصلاة وتركزها فقط في الخارج.

وفي مفاجأة في تفاصيل جديدة حول الحادث كشف أحد خدام الكنيسة ويدعى مرقص مختار في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء أنه التقى بالإرهابي منفذ التفجير قبل الحادث بيوم واحد حيث أتي الإرهابي للكنيسة مساء السبت وسأل عن بعض الكتب الدينية التي تروي تاريخ المسيحية بزعم أنه يعد دراسة عن الدين المسيحي ويريد مقابلة أحد القساوسة أيضا وكان معه حقيبة كبيرة زرقاء اللون ويريد الدخول .

وأضاف الخادم أنه قال للإرهابي إن الكنيسة مغلقة الأن ولا يوجد أحد ومن الممكن أن يأتي صباح الغد للقاء من يريد مضيفا أنه فور رؤيته لجثة الإرهابي وصورته تذكر الشخص الذي قابله ليلة الحادث وتأكد أنه هو نفسه من قابله مساء السبت.
وقال مرقص إنه سيذهب للنيابة صباح اليوم الثلاثاء للإدلاء بهذه المعلومات الجديدة.

شاب استرالي يسحب 1.5 مليون دولار بفضل خطأ تقني من البنك

شاب استرالي  يسحب 1.5 مليون دولار بفضل خطأ تقني من البنك


شاب استرالي  يسحب 1.5 مليون دولار بفضل خطأ تقني من البنك


الشاب موور ظل يسحب من حسابه من دون رصيد مستغلا الخدمة التي تقدمها بعض البنوك في أميركا وأستراليا وأوروبا وهي خدمة "السحب على المكشوف" لعملائها أو ما تُسميه (Overdraft) وهي خدمة تتيح للموظفين السحب من الحساب الجاري بقدر معين بعد نفاد الرصيد أي بعد أن يصبح الرصيد صفراً، على أن البنك يتقاضى مقابل هذه الخدمة رسوماً متفاوتة. وعادة ما يضع البنك لكل شخص حداً معيناً لهذا السحب يختلف من شخص لآخر، كأن يكون مساوياً لراتبه الشهري، أو ما يعادل نصف الراتب الشهري أو ما شابه ذلك وظل يسحب الاموال لتغطية نفقاته المعيشية والحياتية ويبددها يميناً ويساراً حتى بلغ إجمالي إنفاقه 2.1 مليون دولار أسترالي عندما اكتشفه البنك وأحال إلى السلطات المختصة.

وتقول التقارير إن الخطأ الذي وقع به البنك ليس سوى خلل تقني بسيط في أنظمة البنك الحاسوبية وبفضل هذا الخلل فإن الحد أو الــ(Limit) المسموح به لهذا الحساب لم يعد موجوداً، فأصبح بإمكانه أن يسحب ما يشاء من أموال عبر أجهزة الصراف الآلي أو عبر المشتريات المباشرة.

وتبين أن موور الذي كان في 2010 يعيش على المعونة الحكومية قد أنفق هذه الـ2.1 مليون دولار على قائمة طويلة من السلع الفارهة والكماليات، حيث اشترى قوارب سريعة وسيارات فارهة وسدد تكاليف التأمين لها ودفع رهناً عقارياً واشترى أشياء كثيرة أغلبها من الكماليات.

جاء ذلك في تقرير "العربية.نت" المأخوذ من جريدة "نيويورك بوست"وقد ذكرت الصحيفة الأميركية التي أوردت القصة أن موور أمضى خمسة شهور في السجن فقط، بسبب ما نهبه من أموال قبل أن تُقرر محكمة الاستئناف في أستراليا إخلاء سبيله في الأول من شهر ديسمبر الحالي، وذلك بعد أن كانت المحكمة الأقل مستوى قد حكمت عليه في السابق بالسجن أربع سنوات ونصف، إضافة إلى السجن ثلاث سنوات أخرى بسبب الجرائم التي ارتكبها، لكن المحكمة العليا قررت أنه اختلس هذه الأموال "عن غير عمد" فخففت الحكم إلى السجن خمسة شهور، وأطلقت الشرطة سراحه على الفور.

Sunday, November 27, 2016

جنح مستأنف السيدة زينب : حبس فاطمة ناعوت 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ

جنح مستأنف السيدة زينب : حبس فاطمة ناعوت 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ

جنح مستأنف السيدة زينب : حبس فاطمة ناعوت 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ

فاطمة ناعوت 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ


قبلت محكمة جنح مستأنف السيدة زينب الطعن التي تقدمت به الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت على 
حكم حبسها 3 سنوات بتهمة ازدراء اﻷديان.

وقضت المحكمة بتخفيف حبس فاطمه ناعوت من ٣ سنوات إلى ٦ أشهر مع إيقاف التنفيذ.
يذكر أن جنح مستأنف السيدة زينب أيدت في شهر مارس الماضي حبس فاطمة ناعوت ثلاث سنوات وتغريمها 20 ألف جنيه لاتهامها بازدراء الدين الإسلامي.

وأحالتها نيابة السيدة زينب إلى محكمة الجنح، بتهمة ازدراء الدين الإسلامي والسخرية من شعيرة إسلامية "ذبح الأضاحي" من خلال تغريدة على موقع التدوينات القصيرة "تويتر".